القائمة الرئيسية

الصفحات

فوائد القرفة والزنجبيل للدورة الشهرية المتأخرة

 يمكن تناول القرفة بالعديد من الصور والأشكال حيث يمكن تناولها مطحونة أو خشبية أو حتى إضافتها إلى بعض الأعشاب الأخرى مثل الزنجبيل. وعندما يخلط الزنجبيل بالقرفة, فإن هذا يعطي فوائد عظيمة لها وتوجد العديد من المنتجات العشبية التي تمزج بين القرفة والزنجبيل لفوائدهما الكبيرة.

فوائد القرفه الزنجبيل للدوره الشهريه

النساء التي تعاني بغزارة الطمث لديهن الناتج عن الكثير من الحيض، وعادة تعاني النساء المصابات بهذا الاضطراب من نزيف يستمر لفترة أطول من المعتاد، أي ما بين 3 و 7 أيام. غالبًا ما يصاحب غزارة الطمث آلام في البطن وصداع نصفي يمكن أن يكون عبئًا حقيقيًا يوميا. يُعرف الزنجبيل بأنه علاج فعال منذ قديم الزمن لتخفيف آلام الناتجة عن الدورة الشهرية لدى النساء، مثل غزارة الطمث.

هناك العديد من الحلول للتعامل مع آلام الدورة الشهرية هذه. ومع ذلك، من الأفضل  تناول العلاجات الطبيعية التي تكون أكثر فائدة واحترامًا لجسمنا. 

أجريت العديد من الدراسات لإثبات فعالية الزنجبيل في مقاومة آلام الدورة الشهرية. تجعل خصائصه مفيدة وقادرة على تخفيف آلالام في البطن والرحم، وتهدئة الغثيان وعلاج الصداع النصفي. يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للتشنج تعمل على إرخاء العضلات وبالتالي الحد من التشنجات. إن تناول مسحوق جذر الزنجبيل قبل أيام قليلة من بدء الدورة الشهرية أو خلال الأيام الثلاثة الأولى من النزيف يقلل بشكل كبير من آلام الدورة الشهرية. لهذا، يمكن استهلاك الزنجبيل في أشكال عديدة: منقوع ، مسحوق ، شاي أعشاب أو على شكل شراب.

أما عن آثار القرفة على الدورة الشهرية:

فقد نشرة مجلة "Sisters Republic"، بحث تؤكد فيه أن القرفة تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، فهي علاج منشط سيساعدك على استعادة قوتك حتى تكون في كامل لياقتك في فترات الدورة الشهرية، ويمكنك إضافة القرفة على حلوياتك المفضلة.

الخصائص المضادة للبكتيريا والفطريات لزيت القرفة الأساسي، تجعلها أفضل حليف لك ضد التهاب المثانة وآلام الدورة الشهرية. والقرفة تساعد أيضًا في محاربة الدورة الشهرية المتأخرة. إذا تأخرت الدورة الشهرية بسبب ما فإن القرفة ستساعدك على استعادتها وتنظيم وتيرتها.

طريقة إستعمال وتحضير شاي القرفة

لا تتردد في خلط العديد من النباتات العطرية في إعداد شاي الأعشاب الخاص بك. يمكنك مزج القرفة مع البابونج والزنجبيل وبلسم الليمون وزهر الليمون أو حتى نبات القراص حسب ذوقك. من ناحية أخرى ، لا يختلط الزعتر وإكليل الجبل والنعناع جيدًا مع القرفة من حيث النكهة. إذا كنت تودين شاي مميز، فنحن نقترح عليك إعداد شاي القرفة مع المريمية. هذا النوع من الشاي خالٍ من الكافيين ويمتزج جيدًا مع القرفة.

فوائد القرفة والزنجبيل للدورة الشهرية المتأخرة

ما هي فوائد الزنجبيل مع القرفة؟

حسناً, ما هي فوائد الزنجبيل مع القرفة؟ تعد القرفة مضاداً قوياً للالتهابات لذلك, فهي ينصح باستخدامها كمضاد للروماتيزم على سبيل المثال والتهابات المفاصل. والزنجبيل أيضاً لديه خصائص مضادة للالتهابات بجانب أنه مسكن  للآلام. ففي بحث ظهر في مجلة الروماتيزم عام 2001, جاء فيه أنه يمكن للزنجبيل أن يزيل التهاب المفاصل. وثمة دراسة أحدث أجريت من قبل كلية الطب بجامعة ميامي في الولايات المتحدة حيث وجد الباحثون أن الزنجبيل يعمل على تقليل أعراض الألم.

وبجانب قدرة القرفة والزنجبيل على إدارة علاج الآلام والالتهابات بالجسم, فإن ثمة فائدة أخرى لهما حيث يمكن أن يعملا معاً بكفاءة في القضاء على أعراض البرد وذلك عند إضافتهما إلى حساء الدجاج كما تشير الدكتورة "تشارلوت ماثيز" المستشارة الطبية بالموقع الطبي العالمي WebMD. وتشير ماثيز أيضاً إلى أنه يمكن تناول شاي الزنجبيل مع القرفة من أجل القضاء على الأنفلوانزا وذلك بخلط نصف كوب من الزنجبيل الطازج مع 6 أكواب من الماء بالإضافة إلى عودين من القرفة وملعقتان صغيرتان من العسل وملعقة صغيرة من الليمون. حيث توضع القرفة مع الزنجبيل في ماء مغلي مسبقاً وتترك لمدة 20 دقيقة أو أكثر ثم إضافة باقي المكونات.

وفيما يتعلق بالسؤال الذي ينتشر بين كثير من الناس حول أن خلط القرفة مع الزنجبيل يؤدي إلى الوفاة, فإن الدكتور "جميل القدسي الدويك" يشير إلى أن هذه إشاعة منتشرة لا أصل لها فلم يثبت علمياً أن خلطهما معاً يؤدي إلى الوفاة والدليل أن أجدادنا كانوا يشربوهما معاً.

وفي برنامجه "أشربة القرآن" ينصح الدويك بخلط القرفة بالزنجبيل مع اللبن حيث أن من أهم فوائده هو توسعة الشرايين وهو الأمر الذي يساعد على ضخ كميات مناسبة من الدم إلى المخ من أجل عمل باقي أجزاء الجسد بطريقة صحيحة وأيضاً يفيد هذا المشروب في التخلص من الزكام ومن احتقان الأنف وانسداد الجيوب الأنفية. ويشير الدكتور الدويك إلى أن شاي القرفة بالزنجبيل مع الليمون يمكن أن يعمل على حرق الدهون والتخسيس ومفيد للرجيم. وفي هذا الفيديو يمكن الإطلاع على طريقة تحضير هذا المشروب.

وتعتبر القرفة والزنجبيل آمنين وليس لهما أضرار على العموم إلا أن تناول القرفة لمدة طويلة وبكميات كبيرة يمكن أن تؤثر على الكبد ويمكن أن تتفاعل مع بعض أدوية السكري. والزنجبيل يمكن أن يسبب مشاكل مع بعض أمراض القلب, لذا ينصح بمراجعة الطبيب أولاً قبل استخدامهما خاصة إذا كنت تعاني من السكر أو من بعض الأمراض المتعلقة بالقلب سواء بصورتهما الطبيعية أو كمكملات غذائية.  لقراءة المزيد عن القرفة من هنا. وفوائد الزنجبيل من هنا.

انت الان في اول مقال

تعليقات