العاصمة الأوروبية الوحيدة المطلة على المحيط الأطلسي ونقطة انطلاق رحلات المستكشفين الأوروبيين نحو العالم الجديد. لشبونة هي من أقدم عواصم أوروبا الغربية وإحدى المدن العالمية وذات أهمية كبيرة في مختلف المجالات. وبفضل إطلالاتها على المحيط الأطلسي، فهي تتميز بساحل مذهل وخلاب وأجواء لطيفة ونشاطات مائية ممتعة.
تفخر المدينة أيضاً بجمال ملامحها المعمارية ومبانيها ذات التصاميم الباروكية والمانويلية التي تنفرد بها البرتغال، بالإضافة إلى كافة المقومات والمعالم السياحية التي تجعلها وجهة مثالية للزيارة خلال العطلة. ولأنها وجهة سياحية غاية في الروعة، وتتمتع بطقس معتدل صيفاً وشتاءً، تتنافس شركات السياحة والسفر على تقديم أفضل ما لديها من عروض سياحية وبرامج وخدمات وجولات وحجوزات فنادق وأفضل أسعار حجز تذاكر الطيران إلى لشبونة، مما يجعلها إحدى أكثر مدن أوروبا استحقاقاً للزيارة.

الطبيعة

حديقة إدوارد السابع
تتميز لشبونة بشواطئ ساحرة يوجد في بعضها الكثير من الكهوف الصغيرة والتشكيلات الصخرية البديعة، وأشهرها: كوستا دي كاباريسا، وإريسيرا، وغينشو وبرايا دي أدراغا، وذلك بالإضافة إلى العديد من الأماكن الأخرى التي لا يعرفها سوى أهل المنطقة كقرية الصيد "إريسيرا" وبلدة "سيسمبرا"، والحدائق الكبيرة كمتنزه غابة موسانتو وحديقة إدوارد السابع التي تضم مساحات خضراء شاسعة وحدائق لأنواع مختلفة من الورود والأزهار.

الفامة

أقدم أحياء لشبونة
أقدم أحياء لشبونة، ويعود أصل إسمها إلى الكلمة العربية "الحامة" (ويقال أن أصلها "الفم"). كان هذا الحي زمن الحكم الإسلامي للشبونة هو المدينة بأكملها، قبل أن تتوسع باتجاه الغرب، وهي المنطقة الوحيدة في المدينة التي لم تتعرض الدمار إثر زلزال عام 1755 العظيم.
من أبرز وأشهر معالم الحي هي قلعة ساو جورجي ذات أفضل إطلاله على مركز المدينة والتي أعاد المسلمون بناؤها في القرن العاشر الميلادي، بالإضافة إلى بقايا الأسوار القديمة التي بناها المسلمون أيضاً.

المعالم التاريخية

حصون لشبونة
كانت لشبونة مدينة منيعة التحصين قديماً، ولا زال عدد من قلاعها ذات الطراز المغاربي موجوداً إلى اليوم، إلى جانب ذلك تتنوع تصاميم مبانيها القديمة بين الطرز الرومانية والقوطية والمانويلية والباروكية. ويمكنك التعرف على تاريخ المدينة في كنيسة "ساو روكي"، إحدى أكثر الكنائس تكلفةً في العالم، أو يمكنك ببساطة التجول في شوارع المدينة القديمة.

الطعام

أصناف المأكولات البحرية الكثيرة بلشبونة
ستجد في لشبونة كثيراً من المطاعم والأكشاك الصغيرة في الشوارع التي تقدم مختلف أصناف المأكولات المحلية إلى جانب الأطباق العالمية، ولكنها، ولأنها مدينة ساحلية بالطبع، فهي تشتهر بالأخص بأصناف المأكولات البحرية الكثيرة التي ينصح بتجربتها، والتي تشبه كثيراً مأكولات البحر المتوسط، مع بعض التأثيرات من مستعمرات البرتغال السابقة في أمريكا الجنوبية.

الفنون

ستشعر أثناء تواجدك في لشبونة كأنك داخل معرضٍ فنيٍ مفتوح يغطي المدينة بأكملها، بفضل انتشار الفنانين والموسيقيين والرسامين في ساحاتها وحدائقها، وفيها وُلد فن رصف الشوارع البرتغالي أيضاً. وبالإضافة إلى ذلك، تقام في المدينة معارض فنية سنوياً، كمعرض لشبونة للفنون ومعرض لشبونة الدولي للأفلام الوثائقية ومهرجان لشبونة الدولي للأقنعة والكوميديين ومهرجان لشبونة ماجيكا لألعاب الخفة والسحر ومهرجان أفلام الرسوم المتحركة ومعرض لشبونة للكتاب وغيرها.

جديد قسم : كوكبنا

إرسال تعليق