العثور على سلاحف بحرية عملاقة تعيش على جزيرة سانتا كروز

سلاحف بحرية عملاقة
عثر العلماء على أنواع جديدة من سلاحف جالاباجوس البحرية العملاقة تعيش على مساحة 40 كيلومترا مربعا من جزيرة سانتا كروز إحدى جزر أرخبيل غالاباغوس الواقع في المحيط الهادي. وقد استعان العلماء بمعلومات وراثية للتعرف على مجموعة مكونة 250 من الزواحف آكلة الأعشاب التي تختلف تماما عن أنواع أخرى تعيش في هذا الأرخبيل الرائع.

النوع الجديد المكتشف يختلف وراثيا عن الأنواع الأخرى من السلاحف العملاقة التي تعيش على جزر أخرى. أطلق على النوع الجديد اسم "تشيلونويدس دونفاوستوي" وذلك تكريما لمجهودات القيمين على منتزه "جالاباجوس القومي فاوستو ليرينا سانشيز"،

"أدالجيزا كوكوني" باحثة علوم الأحياء والتطور بجامعة ييل قالت بأن العلماء لفترات طويلة كانوا يعتقدون أن السلاحف العملاقة على هذه الجزيرة تنتمي لنفس النوع  لكن "أقرب أقاربها ليست السلاحف الموجودة على نفس الجزيرة لكنه نوع على جزيرة مجاورة إلى الشرق هي سان كريستوبال".

السلاحف العملاقة المكتشفة قد يصل وزنها الى نحو 225 كيلوجراما وهي تعد من أشهر الكائنات على جزر جالاباجوس وهي المنطقة التي كانت قد ألهمت البريطاني تشارلز داروين يوما ما لوضع نظرية التطور خلال القرن التاسع عشر. سلحفاة جزيرة سانتا كروز تتميز بشكل الدرقة حيث تبدوا على شكل منضغط بصورة أكبر. نظامها الغذائي يعتمد على الحشائش وأوراق الأشجار ونبات الصبار والفاكهة لكنها قد تبقى عاما دون طعام أو ماء في فترة البيات الشتوي. وتصنف هذه السلاحف على أنها معرضة لخطر الانقراض بسبب كثرة اصطيادها من قبل البحارة ليتغذون عليها خلال رحلاتهم البحرية الطويلة.

وقد نشرت دورية (بلوس وان) تصريحات أخرى لباحثة علوم الأحياء "أدالجيزا كوكوني" تقول:"إنها مجرد خطوة على طريق فهم تاريخ التطور لمجموعة الأيقونات التي أوحت لتشالز داروين بنظريته عندما زار الجزر وقد أسهمت يقينا في تطوير نظرية النشوء والارتقاء من خلال الانتخاب الطبيعي".
 

استعان الباحثون بنوعين من المعلومات الوراثية لكي يحسموا الأمر ويؤكدوا بأن هذه الأنواع هي جديدة ومختلفة وراثيا عن غيرها ليصل عدد أنواع سلحفاة جالاباجوس العملاقة الى 15 نوعا.

جديد قسم : كوكبنا

إرسال تعليق