غواصون يكتشفون سمكة شمس المحيط هي الأضخم من نوعها

اكتشف مجموعة من الغواصين سمكة 'شمس المحيط' عملاقة وذلك أثناء رحلتهم الاستكشافية للمياه الساحلية لجزيرة سانتا ماريا (البرتغال). تم تصوير هذا الاكتشاف من قبل الغواصين، ونشر على موقع يوتيوب في 11 أكتوبر 2015.

سمكة شمس المحيط تعتبر من أثقل الأسماك وزنا، إذ يمكنها أن تتجاوز بسهولة الطن الواحد، ويزيد طولها عندما تمد زعانفها الظهرية والبطنية. تعيش أساسا في المياه المعتدلة والاستوائية حول العالم.
 

سمكة شمس المحيط

من يرى السمكة للوهلة الأولى سيظن أن نصفها الخلفي مفقود وذلك لعدم امتلاكها الزعنفة الذيلية، ويميل لون جلدها إلى البني بينما قد يصل سمكه يصل إلى( 15 ) سنتيمترا، وتمتاز السمكة بأن زعانفها الصدرية صغيرة و دائرية،أسنانها ملتحمة و فمها صغير صعب الإغلاق،و عيونها صغيرة مقارنة بحجم جسمها الضخم.

تتغذى أساسا على قناديل البحر بالإضافة إلي الكائنات البحرية أخرى مثل: القشريات والأسماك الصغيرة و اللافقريات الكبيرة نسبياً.والجدير بالذكر أن لحم سمكة “اشمس المحيط ” قد يحتوي سموماً، وبالرغم من ذلك يتم تقديمها كوجبة طعام شهية في بعض أجزاء العالم مثل اليابان و كوريا و تايوان بعد إزالة السموم منها.


هذا هو الفيديو الذي صوره الغواصون:

جديد قسم : كوكبنا

إرسال تعليق