علماء ألمان يتمكنون من اختراع يد ذكية "خارقة"

تمكن مجموعة من العلماء الألمان من صناعة يد ذكية متطورة باستخدام أسلاك معدنية حافظة للذاكرة. واليد الذكية تتميز بإمكانية عملها باستخدام شحنة كهربائية ودون اللجوء إلى أجهزة إلكترونية كبيرة، ما يشكل تطور نوعي سيفتح المجال أمام الباحثين لتطوير تلك اليد من أجل إنتاج أطراف صناعية مريحة تعمل كالأطراف الطبيعية.

تعتمد تلك اليد في حركتها على نظام مكون من أسلاك ذكية مرتبطة بأنسجة شبيهة بالعضلات مصنوعة من شرائح من النيكل والتيتانيوم لا يتعدى سمكها سمك شعرة الإنسان، تنقبض أو ترتخي بشحنة كهربائية مما يجعلها أكثر عملية. وقد استخدم  فريق أبحاث من جامعة سارلاند طابعة ثلاثية الأبعاد لتصميم اليد البلاستيكية الخفيفة.

الفريق حاكى تركيبة العضلات في جسم الإنسان ووضع الأسلاك الدقيقة في مجموعات لمحاكاة الأنسجة البشرية. وهذه الشبكة من الأسلاك توفر مسطحا أكبر يتم من خلاله توزيع الحرارة وهو ما يؤدي إلى تعرضها إلى تقلص وتمديد سريع تماما مثل عضلات الإنسان.



 
 وفي تصريح للمهندسة فيلومينا سايمون، أحد أعضاء الفريق، قالت فيه: "الأسلاك هي المسؤولة عن حركة اليد وحين تحفز تلك الأسلاك تنقبض ونحن نستفيد من هذه الانقباضات لنحرك الأصابع. بل نستطيع تحريك كل مجموعة على حدة". 
وأضافت:" يكفي استخدام شريحة واحدة للتحكم والسيطرة على الأسلاك الذكية التي تستخدم المقاومة الكهربائية لتعمل. وهذا يعني أنه لن يكون هناك حاجة لمجسات خارجية لأن المادة نفسها بها خاصية المجس مما يمكن اليد الخارقة من القيام بحركات شديدة الدقة".
شاهد الفيديو


جديد قسم : علوم وتكنولوجيا

إرسال تعليق