القائمة الرئيسية

الصفحات

طلب إغلاق حساب بنكي word للتحميل

 إغلاق حساب بنكي غير ضروري هو أمر مهم للغاية لتجنب تراكم مصاريف الحساب ويصبح حسابكم دائن لدى البنك مما يسبب زيادة أخرى غير مبررة تسمى بالفائدة على الدين، لذلك نقدم لكم طلب إغلاق حساب بنكي word بالعربية قابل للتعديل والتحميل، لكي تقوموا بملئه وتقديمه للوكالة البنكية من أجل إغلاق حسابكم المصرفي.

وللإشارة في دولة المغرب، ألزم والي بنك المغرب السيد "عبد اللطيف الجواهري" كل المصارف بإغلاق أي حساب مصرفي غير نشط بمبادرة منها إذا توقف صاحب الحساب عن تشغيله لمدة سنة كاملة، مع إصدار إشعار يخبر الزبون قبل ذلك بواسطة رسالة بريدية مضمونة.

قرار والي بنك المغرب صادقت عليه وزارة الاقتصاد والمالية في منشور خاص  يحمل رقم 15/و/16 بتاريخ  18 يوليوز 2016، كما نشر في الجريدة الرسمية الصادرة في شهر شتنبر المنصرفي عددها 6814، وبذلك يكون القرار قد دخل حيز التنفيذ الرسمي.

طلب إغلاق حساب بنكي word


طلب إغلاق حساب بنكي word

مضمون منشور وزارة الاقتصاد والمالية نص على بعض البنود من بينها ما يلي: 

ضرورة إقفال الحساب المدين بمبادرة من البنك إذا توقف الزبون عن تشغيل حسابه لمدة سنة ابتداءً من تاريخ آخر عملية دائنة مقيدة به.

إقفال الحساب الجاري (Compte à vue)، المستعمل أكثر من قبل المغاربة، يتم مجاناً في غضون شهر بناءً على طلب الزبون، كما يقفل أيضاً بالوفاة أن انعدام الأهلية أو التسوية أو التصفية القضائية للزبون.

ومن حق صاحب الحساب البنكي الذي يطلب إقفال الحساب المصرفي أن يحصل على ملخص لآخر العمليات البنكية الأوتوماتيكية بشكل مجاني، التي تمت في حسابه طيلة الأشهر الستة الأخيرة، والتسليم يتم في أجل أقصاه ثلاثين يوم عمل.

أما في حالة وفاة العميل، تُخصم من الحساب المصرفي الديون المستحقة للبنك بعد أداء الديون المتعلقة بالمصاريف والمستحقات، ولا يستحق ذوي الحقوق من الورثة سوى ما تبقى من أموال التركة.

وإذا كان الأمر يتعلق بالتسوية القضائية في المحاكم، يمكن للبنك اللجوء إلى "السنديك" إذا تبين أن استمرارية اتفاقية الحساب ضرورية طبقاً لأحكام المادة 588 من القانون 15.95.

ويترتب عن إقفال الحساب وجوب التخلي عن كل بطائق الأداء مثل ماستركارد أو فيزا كارد وتسليمها للبنك، وأيضا ذفتر الشيكات غير المستعملة، وكذلك إنهاء كل المعاملات وتعطيل كل إشعارات.

رابط التحميل طلب إغلاق حساب بنكي word


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات