تعتبر قصة حرف الالف من بين الوسائل التعلييمية الذي يعتمدها المدرس لتلقين الأطفال وتعليمهم حرف الألف، سواء في رياض الأطفال أو في الصف الأول الإبتدائي، حيث تعتبر هاته القصة إلى جانب إختيار كلمات بحرف الالف سهلة وبسيطة، وسيلة فعالة لنقل الطفل من العامية إلى تعلم اللغة العربية الفصحى.
في هذا الموضوع قصة حرف الالف في صورة جميلة مميزة قابلة للطباعة، لتضموها ضمن الأوراق التعليمية لتعلم اللغة العربية، وحرف الألف هو أول الحروف العربية وهو من أسهل الحروف في التعلم، وسننشر لكم ضمن قسم صور الحروف قصة كل حرف عربي من حروف لغة الظاد.
قصة حرف الالف

قصة حرف الالف

قصة حرف الالف 


تعتبر القصة من أفضل الوسائل التعليمية المحببة لدى الطفل الصغير، خصوصا إن كانت بأسلوب بسيط وفي نفس الوقت تكون شيقة وممتعة، ويمكن للأستاذ إعتمادها كوسيلة من وسائل طرق تعليم الأطفال خصوصا في مرحلة الطفولة المبكرة، ولتعلم الحروف العربية من الجيد ربط كل حرف عربي بقصة سهلة تمكن الطفل من إكتساب مفردات جديدة وحفظ المعلومات الجديدة بشكل فعال، وهو ما سنطرحه عليكم اليوم في كأول قصة من قصص الحروف حيث سنبدأ ب قصة حرف الالف.
القصة الأولى بعنوان: قصة أمجد وحرف الألف

كان أمجد يجلس على الشاطئ ويصطاد أسماك كثيرة ، ولكنه فجأة وجد شيئا غريبا ، فسأل أمجد هذا الشيء: هل أنت سمكة من نوع جديد ، ضحك قائلاً: بالتأكيد أنا لست سمكة بالتأكيد أنا حرف الألف يا أمجد ، فسأله أمجد: وما هو حرف الألف ؟ فقال له :أنا حرف الألف أول الحروف الأبجدية واقف مثل العصا ،تجدني في كلمتي أهداف وصفارة وفي كلمتي أطفال ومغارة صديقتي الهمزة تجدها فوقي كالقبعة وأحيانا أسفل وأحيانا تتركني وتختفي.

جديد قسم : صور حروف

إرسال تعليق