لن تصدق النتيجة لو وضعت فص ثوم بأذنك.. مدهش!

يعد ألم الأذن من الآلام المزعجة سواءا عند الأطفال والكبار، حيث يصعب التعرف على سببه أو التخلص منه بشكل دائم إلا بزيارة الطبيب المختص، وقد يحدث الآلم بصفة عامة نتيجة التعرض للبكتريا أو الفيروسات في الأذن الوسطى، ومن بين العلاجات المنزلية للتخفيف من تلك الآلام والتخفيف منها إستخدام الثوم، فهو يتميز بخصائص مضادة للالتهاب كما هو معروف ويقضي على معظم البكتريا والفيروسات، إلى جانب كونه مسكناً ممتازاً للألم، مما يجعله علاجاً جيدا لالتهاب الأذن، ويمكن إعتماد إحدى هاته الطرق:
علاج جيد لالتهاب الأذن

  • الطريقة الأولى: وضع فصّ ثوم صغير مُقشّر داخلَ الأذن قبل النوم ليلةً كاملة، وإزالته صبيحةَ اليوم التالي، مع الحرص على تثبيته جيّداً لعدم انزلاقه داخلَ الأذن وهاته الطريقة لا يجب تطبيقها على الأطفال الصغار.
  • الطريقة الثانية: وضع  أربع قطرات من زيت الثوم في الأذن المريضة، ويمكنم عمل هذا الزيت في المنزل من خلال طهي ثلاثة فصوص من الثوم في ملعقتين متوسّطتيْن من زيت السمسم حتى تتحوّلَ إلى اللون الأسود، ويصفى مباشرة ثم يستخدم دافئ.
  • الطريقة الثالثة: نطبخ ثلاثة فصوص من الثوم في كميّة قليلة من الماء لمدّة خمس دقائق، ثمّ تهرس ونضيف إليه القليل من الملح حتى تحصلون على معجون ناعم، يوضع في قطعة قماش صغيرة ونظيفة، ونضعها على الأذن المصابة لمدة ساعة حتى يخفّ الألم.
  • الطريقة الرابعة: تناول ثلاثة فصوص من الثوم النيئة يوميا مفيد جدا لتقوية المناعة ويخلصكم من من التهاب الأذن سريعا.
  • الطريقة الخامسة: ومن يعاني من الصمم أو ضعف السمع، نضع سبعة فصوص من الثوم مهروس في زيت الزيتون وتسخن على نار هادئة، نتركها قليلاً حتى تبرد ثم يقطر في الأذن قبل النوم مع وضع قطعة من القطن لسدها لليلة كاملة ثم تنزع صباحاً، وتكرر هذه العملية يوما بعد يوم، وليس بشكل يومي.
فوائد الثوم عديدة من بينها علاج نزلات البرد والإنفلونزا، ويمكن تجريب هذا المشروب من خلال شرب مغليّه مع أوراق الزعتر الأخضر.

جديد قسم : صحة وتغذية

إرسال تعليق