بالرغم من توالي سنوات الجفاف...هذا المزارع السلفادوري البسيط سعيد بحصاده


مزارع من السلفادور سعيد بحصاده

بالرغم من الجفاف المستمر الذي لحق في بلاده، هذا المزارع السلفادوري البسيط سعيد بحصاده البسيط من الخيار. الحكومة المحلية تقدر أن أربعين ألف مزارع قد تتأثر بشكل كبير من عدم تساقط الأمطار لعدة أشهر، وهو ما أثر في اقتصاد هذا البلد من القارة الأمريكية الذي يعتمد ربع سكانه في عيشهم على الزراعة.

موجة الجفاف العام الماضي والذي دامت  لعدة أشهر، قد أضرت بحوالي 90٪ المحاصيل الزراعية. وهو ما جعل الأسعار في ذلك الوقت ترتفع بشكل كبير بحيث بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الفاصوليا (أحد المواد الأساسية في المطبخ السلفادوري ) أربعة أضعاف ثمنه العادي.

نذكر أن موسم الأمطار في السلفادور يمتد من مايو إلى سبتمبر، ولكن في السنوات الأخيرة كان الجفاف هو العنوان، فهل ستسعى الدول المعنية والتي شاركت في مؤتمر المناخ لهاته السنة بالحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري قبل فوات الأوان؟ ... سؤال لن نعرف الإجابة عنه إلا في الأيام المقبلة .

جديد قسم : كوكبنا

إرسال تعليق