تلوث الهواء مسؤول عن وفاة شخص واحد من بين عشرة في العالم

تلوث الهواء
تقرير جديد للبنك الدولي يحذر من عواقب تلوث الهواء على صحتنا، حيث وفقا لهذا التقرير الذي صدر الخميس 8 سبتمبر، فالتلوث الآن يحتل المرتبة الرابعة كأحد مسببات الوفاة المبكرة في العالم، وهو الشيء الذي يجب التوقف عنده وبذل المزيد من الجهود من أجل التقليل من مسببات التلوث. 
التلوث يقتل أكثر هي حقيقة أكدها أحدث تقرير البنك الدولي، حيث أن حسب نتائج الدراسة فتلوث الهواء مسؤول عن 5٪ من الوفيات دون سن الخامسة، و 10٪ من الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما نتيجة إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي والعصبي وأيضا بعض نواع السرطان، الشيء الذي أدى إلى وفاة شخص واحدا من بين عشرة في جميع أنحاء العالم.
التلوث بصفة عامة يتعرض له ما يقرب من 90٪ من السكان على الكوكب بأسره، الأصغر والأكبر سنا، وهو ما انعكس بشكل سلبي على الاقتصاد العالمي بخسارة بلغت حوالي 225 مليار دولار في عام 2013 نتيجة تلك الوفيات.

ما هي الدول الأكثر والأقل تلوثا؟

تتعرض منطقة شرق آسيا على وجه الخصوص إلى وفاة 2.2 مليون شخص بسبب التلوث في الهواء الطلق (الهواء) كما في الداخل (المنزل)، تليها منطقة جنوب آسيا (1.8 مليون) ثم أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى (605 ألف حالة وفاة). في عام 2013، تم العثور على تركيزات أعلى من الجسيمات الدقيقة في الهواء في شمال أفريقيا والشرق الأوسط بسبب تتطاير الغبار المعدنية التي تحملها الرياح. أما البلدان الأقل تلوثا في العالم فهم : استراليا والنرويج وجزر المحيط الهادئ ومنطقة البحر الكاريبي.

جديد قسم : صحة وتغذية

إرسال تعليق