العلماء يعثرون على أقدم حفرية لكائن حي معروف على وجه الأرض

من ينظر إلى الصورة للوهلة الأولى قد لا يعيرها أي اهتمام يذكر ... فهي مجرد فطر صغير كباقي الفطريات المعروفة لديكم ... لكن العلماء يؤكدون أنه اكتشاف مذهل للغاية، فهذه القطع الصغيرة لهذا الفطر البدائي تعد أقدم حفرية لكائن حي معروف على وجه الأرض. 
أقدم حفرية لكائن حي معروف على وجه الأرض



فقد تمكن العلماء من العثور على مجموعة حفريات في عدة أماكن مختلفة من ليبيا وتشاد، في إطار دراسة بحثية نشرت نتائجها، هاته الدراسة تؤكد إكتشاف حفرية متناهية الصغر لفطر ينمو تحت سطح الأرض يسمى (تورتوتوبوس) عاش في وقت كانت فيه الحياة قاصرة على البحار بأنه "أقدم كائن على وجه البسيطة"، وشملت الدراسة عينات عمرها يتراوح ما بين 440 و445 مليون عام.

يتميز فطر التورتوتوبوس بشكله الأنبوبي والذي يشبه باقي أنواع الفطر المعاصرة، لكن لم يثبت بعد بأنه وراء إنتاج عش الغراب، ويعتمد الفطر في غذائه على شعيرات مثل الجذور يستخلص من خلالها جميع المغذيات من التربة.

يتميز الفطر بصبغته الملونة الآتية من خلال الأبواغ، التي تتجمع على رؤوس الخيوط الدقيقة. وعند تكبير صورتها تبدو هذه الأبواغ مثل الأزهار. وغالباً ما تأخذ اللون الأصفر أو الأخضر أو الأحمر.
  
يقول مارتن سميث، عالم أحياء من جامعة دارهام البريطانية، أحد الباحثين: "ببنائه تربة أعمق وأغنى وأكثر استقرارا مهد التورتوتوبوس الأرض حرفيا لنباتات خضراء أكبر ومركبة أكثر حتى تمد جذورها وبالتالي تكون مصدر طعام للحيوانات وهو ما سمح بتطور النظام البيئي لكوكب الأرض."

لم يقتصر مكان اكتشافها فقط على ليبيا وتشاد ، بل اكتشفت تلك الحفريات في أماكن أخرى منها السويد واسكتلندا وولاية نيويورك الأمريكية وهي تعد ركيزة أساسية سيعتمد عليها العلماء في الحصول على المزيد من المعلومات حول تاريخ الحياة على كوكب الأرض.

جديد قسم : علوم وتكنولوجيا

إرسال تعليق