علامات ليلة القدر في شهر رمضان

علامات ليلة القدرسنتناول في هذا المقال جواب لهذا السؤال وأسئلة أخرى عن ما هي علامات ليلة القدر في شهر رمضان؟ وما هو فضل ليلة القدر بالتفصيل، حيث يعتبر تلك الليلة من أهم ليالي شهر رمضان الفضيل يسعى فيها الصائمون لإحيائها ونيل أجرها وثوابها، هي ليلة مباركة تفوح فيها نسماتها ونفحاتها العطرة التي تنشر عبيرها في أحدى ليالي العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل، سائلين الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا فيها نصيبا وأن يبلغنا شرف وثواب قيامها وأن يمن علينا بجود كرمه وغفرانه وأن يعتق رقابنا من النار إنه سميع مجيب.

علامات ليلة القدر المباركة كاملة

يتسأل الكثير منا عن علامات ليلة القدر وهل وردت أحاديث نبوية صحيحة تدل المؤمن عن موعد ليلة القدر التي أمرنا رسول الله عليه الصلاة والسلام أن نتحراها في الأيام الفردية من العشر الأواخر من شهر رمضان الفضيل. والجواب عن هذا السؤال هو ما قاله فضيلة الشيخ ابن عثيمين رحمه الله حيث وضح أن هناك علامات ليلة القدر تأتي بالتزامن مع وقوعها وتوجد علامات لاحقة بعد إنقضائها وتتمثل في:
علامات ليلة القدر:

  • طمأنينة القلب.
  • إنشراح صدر المؤمن.
  • ليلتها ساكنة وصافية لا رياح فيها.
  • قوة إضاءة السماء والنور فيها 
  • وهذه العلامة لن يحس بها إلا من كان في البادية أو الصحراء بعيداً عن أضواء المدن.
  • أن المسلم يجد في قيام ليلتها لذة أكثر مما في غيرها من الليالي. 
  • معتدلة الطقس لا هي حر ولا برد.
  • وأهم علامات ليلة القدر طلوع الشمس صبيحتها بيضاء لا شعاع فيها أي لا تضر عين الناظر إليها وهو ما دل عليه حديث أبي بن كعب رضي الله عنه أنه قال: أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أنها تطلع يومئذ ٍ لا شعاع لها» (رواه مسلم).

دعاء ليلة القدر
ذكر ليلة القدر من القرآن الكريم:
قال تعالى في سورة القدر: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ ﴿1﴾وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ ﴿2﴾ لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ ﴿3﴾تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ ﴿4﴾سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}
قال تعالى  في سورة الدخان: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ ﴿3﴾ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ}
بعض الأحاديث النبوية التي وردت عن ليلة القدر:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن هذا الشهر قد حضركم وفيه ليلة خير من ألف شهر من حُرمها فقد حُرم الخير كله ولا يُحرم خيرها إلا محروم» (أخرجه ابن ماجه وحسنه الألباني).
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه»  [أخرجه البخاري]
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان» [أخرجه البخاري].
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ليلة القدر سمحة طلقة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس صبيحتها ضعيفة حمراء»  [أخرجه البيهقي وغيره وصححه الألباني].
ليلة القدر هي ليلة اختص الله تبارك وتعالى هذه الأمة الإسلامية بها على غيرها من الأمم، هي ليلة اختصها الله عز وجل من بين الليالي، ليلة العبادة والأعمال الصالحة فيها هي خير من عبادة ألف شهر، وهذا أجر عظيم لن يفوز به إلا من إجتهد فيها بالصلاة فيها وقراءة القرآن والإجتهاد في كل سبل الخير.

فضائل ليلة القدر:


  1. هي ليلة أنزل الله فيها القرآن، قال تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}.
  2. أنها ليلة مباركة، قال تعالى: {إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ}.
  3. يكتب الله تعالى فيها الآجال والأرزاق خلال العام، قال تعالى: {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ}.
  4. أجر العبادة فيها عن غيرها من الليالي عظيم وجليل، قال تعالى: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}.
  5. تنزل الملائكة فيها إلى الأرض بالخير والبركة والسكينة والرحمة والمغفرة، قال تعالى: {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ}.
  6. ليلة خالية من الشر والأذى وتكثر فيها الطاعة وأعمال الخير والبر، وتكثر فيها السلامة من العذاب ولا يخلص الشيطان فيها إلى ما كان يخلص في غيرها فهي سلام كلها، قال تعالى: {سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}.
  7. فيها غفران للذنوب لمن قامها واحتسب في ذلك الأجر عند الله عز وجل ، قال صلى الله عليه وسلم: «من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه» (متفق عليه).

المصدر: ليلة القدر وعلاماتها

جديد قسم : من كل بستان زهرة

إرسال تعليق