قمر صناعي جديد في الفضاء من أجل إثبات المزيد من تفاصيل النظرية النسبية

قامت وكالة الفضاء الأوروبية بإطلاق قمرا صناعيا جديدا يحمل اسم"ايزا" وذلك في إطار مشروع عملاق يهدف لقياس موجات الجاذبية في الفضاء، ليمكن العلماء من الحصول على المزيد من تفاصيل النظرية النسبية ل ألبرت أينشتاين.

قمر صناعي جديد في الفضاء 

القمر الجديد تم إطلاقه حوالي الساعة الخامسة فجر اليوم الخميس 3 دجنبر بتوقيت وسط أوروبا من مركز جويانا الفرنسي للفضاء، والذي يقع بالقرب من كورو بأمريكا الجنوبية على ساحل المحيط الأطلسي.  ويأمل العلماء أن يمكنهم هذا المشروع البحثي لتجريب تقنية جديدة لقياس ورصد موجات الجاذبية من أجل استخدامها مستقبلا في مرصد فضائي كبير سيتم إنشاؤه خلال 20 عاما القادمة.

يقول يوهان ديتريش فورنر، المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية عن المشروع: "تهدف الأبحاث المهمة في هذا المجال لفهم العالم الذي نعيش فيه بشكل جيد"، مضيفا: " المعلومات النظرية التي توصل إليها أينشتاين هي مبهرة للغاية إلى يومنا هذا، سيقربنا قمر ليزا أكثر من تأكيد تنبؤات أينشتاين بوجود موجات الجاذبية".

سيتولى مركز المراقبة "اسكو" التابع لوكالة الفضاء الأوروبية بمدينة دارمشتات الألمانية، مهمة التحكم في هذا المشروع العلمي، ونذكر أن من قام بصناعة القمر ليزا هي شركة ايرباص الأوروبية للفضاء والدفاع.

من المتوقع أن يكون قمر "ليزا" قد ابتعد عن الأرض باتجاه الشمس نحو 1.5 مليون كيلومتر بحلول منتصف فبراير 2016 ، ليصل إلى مكان يطلق عليه علماء الفلك اسم "نقطة لاجرانج 1"، ليبدأ عملية الاختبار لقياس موجات موجات الجاذبية التي تنبأ أينشتاين بوجودها في إطار نظرية النسبية العامة حيث تعتبر من أصعب القوى التي يمكن قياسها ورصدها حيث تنتشر في الفراغ بسرعة الضوء وتعمل على انحناء الفضاء بشكل يشبه التجعدات التي يحدثها حجر في موجات سطح ماء بحيرة عند إلقائه فيها.

نظرية النسبية العامة لأينشتاين تقول بهذا الشأن :"إن كل جسم متسارع يطلق موجات جاذبية تزداد قوة كلما ازدادت كتلة الجسم وسرعته". ورغم أن العلماء لم يتمكنوا حتى الآن من قياس هذه الموجات إلا أنه لا يكاد يكون هناك شك علمي جاد في وجودها.

جديد قسم : علوم وتكنولوجيا

إرسال تعليق