بسبب الصيد الجائر، لم يبقى من وحيد القرن الأبيض الشمالي إلا خمسة ناجين على الأرض

إنها بالفعل كارثة بيئية حقيقية لكوكبنا: فوحيد القرن الأبيض الشمالي سيختفي بسبب الإنسان. فهناك خمسة فقط في العالم الآن، بينما في عام 1960 كانت الإحصائيات تفيد بتواجد حوالي 2.000 منها. ما القصة إذن في انخفاض أعداد وحيد القرن الأبيض الشمالي؟


 لم يبقى من وحيد القرن الأبيض الشمالي إلا خمسة

في ديسمبر من السنة الماضية توفي في حديقة حيوان سان دييغو الناجي السادس من وحيد القرن الأبيض الشمالي وهو ذكر عمره 44 عام ليبقى الآن فقط 5 في العالم من بينهم أنثى واحدة في نفس الحديقة. وبالرغم من الجهود المبذولة لحفظ هذا النوع من وحيد القرن إلا أنها لم تكن كافية ليحدث الأسوأ، والسبب: الصيد غير المشروع والعدواني من قبل الصيادين وتطور الوسائل المستخدمة في الصيد مثل الأسلحة وطائرات هليكوبتر الصامتة، مما صعب من جهود المراقبة وجعلها تبوء بالفشل في حفظ سلالة وحيد القرن الذي مات العديد منها بسبب جشع الإنسان في قرنه العاجي.

في أرض الواقع، معظم تقارير الصيد الغير المشروع تؤكد ما يلي: أن ثمن الكيلوغرام الواحد من قرن وحيد القرن يبلغ 60 ألف يورو
، وهو مبلغ ضخم ساهم في حث الصيادين على المزيد من عمليات الصيد السري والغير القانوني. كما أن السوق الأساسي الذي يباع فيه القرن هي أسواق آسيا حيث أنها تستخدم كمنشط جنسي.
 

وحيد القرن

وحيد القرن الأبيض الشمالي

تلك الحيوانات الضعيفة تعرضت لأسوء عقاب بسبب قرنها والذي يباع بتكلفة أكثر من تكلفة من الذهب، لتكون بذلك من الحيوانات المهددة بالانقراض بسبب السلوكات اللاإنسانية لبعض الطامعين في أشياء ليست لهم ولتظهر للعالم مدى الانحطاط الذي وصل له بعض البشر، ولعل بعض الحلول التي اقترحها بعض الغيورين على نظامنا البيئي هو توفير حارس مسلح لكل حيوان لعل ذلك يردع الصيادين.

ولعل ما زاد في الطين بلة التصريحات التي قالها جاك ريغولي وهو خبير في متحف التاريخ الطبيعي في باريس، بحيث أكد أننا وصلنا إلى عتبة انقراض هذا الكائن الحي، وذلك لوجود أنثى واحدة فقط ونظام التوالد لدى وحيد القرن هو طويل جدا بحيث يجب الانتظار لبضع سنوات قبل أن يتم التوصل إلى مرحلة النضج الجنسي مما يزيد من احتمال تعرضها للموت.وأيضا دراسة أجرتها مجلة نيتشر، تؤكد فيها أن 26٪ من أنواع الثدييات من المحتمل أن تختفي في العقود المقبلة.

جديد قسم : كوكبنا

إرسال تعليق