كيف تقوم السحلية بتجديد ذيلها؟

عندما تفقد سحلية ذيلها يتم تنشيط جينات وخلايا خاصة لإعادة بنائه من جديد.ويأمل العلماء من خلال  من خلال دراسة هذه العملية في تطبيق نتائجها لتجديد الغضاريف أو العضلات. 

ليست فقط السحلية من تقوم بتجديد أحد أطرافها، فيمكن لبعض الفقاريات، مثل السلمندر، تجديد أحد أطرافه كذلك. لكن الباحثون يفضلون دراسة السحلية التي تنتمي لعائلة الزواحف بسبب التقارب البنيوي في شكل الخلايا.السحلية الخضراء

وبالفعل قام مجموعة من الباحثون من جامعة أريزونا بدراسة السحلية الخضراء حيث من المعرف عن هاته السحلية أنها تفقد ذيلها عندما تشعر باقتراب حيوان مفترس. ولا يمكن لها أن تقوم بتجديده في الحين بل تتطلب عملية البناء أكثر من أكثر من 60 يوما، كما ذكرت اليزابيث هاتشينز أحد الباحثين من الذين شاركوا في البحث.
وقال كينرو كوسومي، أحد العلماء المشاركين في هاته الدراسة وأستاذ علوم الحياة بجامعة أريزونا (الولايات المتحدة)، لصحيفة "هافينغتون بوست": "لقد فوجئنا للغاية". "كنا نظن أن تجديد الخلايا يكون محليًا في نهاية الذيل المتنامي، ولكن بدلاً من ذلك، وجدنا أن الخلايا تنقسم إلى عدة جيوب، بما في ذلك العضلات والغضروف والحبل الشوكي والجلد. الذيل ".
وقد نشر الباحثون ما توصلوا به في مقال نشر في مجلة "بلوس وان" العلمية، حيث قالوا أنهم استطاعوا تحديد آلية تجديد خلايا الذيل بتحديد الجينات المسؤولة والتي يبلغ عددها 326 حيث يكمن دورها في  تنشيط آليات إصلاح وتجديد الخلايا، كما كانت هناك جينات لها دور في تنشيط الاستجابة لحالة فقدان الذيل، والسيطرة على الإفرازات الهرمونية.
 

وكشف تحليل استنساخ الجينات الموجودة في الحمض النووي DNA إلى حمض ريبوزي نووي RNA ، على تحديد الجينات المسؤولة عن تركيب هرمونات الغدة الدرقية حيث يشير هذا إلى وجود صلة بين تجديد الذيل و التغييرات التي تحدث للعضلات والعظام أثناء عملية التحول.
السحالي

 
ويأمل الباحثون في النتائج التي توصلوا إليها أنها ستساعدهم في اكتشاف علاجات جديدة، على سبيل المثال علاج إصابات الحبل الشوكي، وأمراض مثل التهاب المفاصل أو إصلاح العيوب الخلقية، حيث قال أحد الباحثين "بعد اكتشاف الجينات الوراثية للتجديد الخلايا لدى السحالي، يمكننا الآن العمل على تحفيز نفس الجينات في الخلايا البشرية، ومما سيكون من الممكن في المستقبل إعادة بناء غضروف جديد، أوخلايا العضلات، أو الحبل الشوكي حتى".

يمكن لهاته الدراسة المساعدة في إكتشاف علاج التهاب المفاصل الذي يصيب كبار السن، عن طريق تجديد غضروف الموجود في الأصابع أو الكاحلين، وقال كينرو كوسومي لصحيفة "هافينغتون بوست": "السحالي ينشؤون الكثير من هذه الغضاريف في ذيولهم المتجددة"، ونأمل أن يتم إكتشاف آلية التنشيط هاته لتطبيق نفس الشيء لعلاج التهاب المفاصل لدى البشر.

جديد قسم : علوم وتكنولوجيا

إرسال تعليق